اختلاف المخاوف باختلاف عمر الطفل

تنقسم المخاوف التي يتعرض لها الطفل إلى ثلاثة أقسام:
المخاوف التي تصيب الطفل بعمر سنتين فما دون (0 إلى 2 سنة): يخشى الكثير من الأطفال في هذا العمر من سماع الأصوات العالية، والأصوات الغريبة بالنسبة لهم، وكذلك الخوف من الانفصال عن الوالدين والخوف من الغرباء ومن رؤية الأجسام والمخلوقات الكبيرة في الحجم.
المخاوف التي تصيب الطفل في مرحلة ما قبل المدرسة (بين عمر ثلاث إلى ستّ سنوات): يتعرّض الطفل في هذه المرحلة للخوف من رؤية الأشياء الخياليّة، مثل: الوحوش، والأشباح التي يراها على التلفاز، والكائنات الخارقة، والأقنعة، وكذلك الخوف من الظلّام، والنوم وحيداً، وإذا سمع صوتاً غريباً وخصوصاً أثناء الليل، كصوت الرعد، قد يشعر بالخوف.
المخاوف التي تصيب الأطفال في سن المدرسة (بين سبع سنوات إلى ست عشرة سنة): في هذا العمر يبدأ خوف الطفل من الأشياء الواقعيّة، مثل: خوفه من التعرّض للإصابة، أو الجرح، وكذلك الخوف من الطبيب، والمعلم الغاضب، والخوف من التّحصيل المدرسيّ ومن الموت والحوادث الطبيعية كالزّلازل والفيضانات وغيرها.
وهناك من هذه الأسباب ما يلازم الطفل طيلة فترة مهمة من حياته، كخوف الأطفال من الذهاب إلى المدرسة وذلك لتعلّقهم بالوالدين، وعدم رغبتهم بالانفصال عنهم، وتشيع هذه المشكلة عند الأطفال الذي تتراوح أعمارهم بين سنتين إلى خمس سنوات إذا ما اضطر الوالدان لوضع طفلهم في سن مبكرة في الحضانة ويمتد من خمس إلى سبع سنوات، ثم يتلاشى بعد ذلك فلا ينطبق ذلك على الأطفال الأكبر سناً، لأنهم أكثر وعياً إلى حدّ ما، إلا في وجود الأسباب أخرى قد تدعو الطفل للخوف من المدرسة كالمعاملة السّيئة والقاسية التي يجدها هناك، وتواجد المعلمين أو حتى الزّملاء غير الودودين.

أترك جوابا

بريدك الإلكتروني سيبقى سرا عندنا